ويبقى السؤال عن المعني بالتنفيذ … مجلس محافظة دمشق يشدد على إزالة الإشغالات والبسطات

تركزت مواضيع الجلسة الثانية من اجتماع مجلس محافظة دمشق بدورته الرابعة العادية على إزالة الإشغالات والبسطات من شوارع دمشق ولاسيما البسطات التي أصبحت ظاهرة بارزة في دمشق. كما طالب أحد الأعضاء بضرورة معالجة موضوع الروائح والحشرات في “نهر يزيد” في منطقة دمر الشرقية إضافة لمعالجة الحفر وتعبيد الطرقات، مع الإسراع بتحديد مواقع لإنشاء مركزين للخزن والتسويق والاستهلاكية بكفرسوسة، علماً أن موافقة المكتب التنفيذي صادرة منذ زمن.
المهندس عادل العلبي رئيس مجلس المحافظة وجه المدراء المعنيين بإزالة جميع الإشغالات المخالفة ماعدا البسطات في سوق الميدان التي طالب أعضاء المجلس بإعطائها مهلة لنهاية شهر رمضان بسبب الظروف المعيشية لأصحابها على أن تزال بالكامل نهاية الشهر.
كما طالب عضو المكتب التنفيذي فيصل سرور بإعادة هيكلة دائرة الإسكان في المحافظة ورفدها بمختصين من الحقوقيين. وتطرق بعض الأعضاء لمشكلة تعطيل المعاملات وعرقلتها في دوائر الخدمات. وبيّنت رئيس مركز الخدمة وفاء قبوعة أن مركز خدمة المواطن يستقبل نحو ألفي مواطن يومياً لتقديم الخدمة لهم، مشيرة إلى أن الكادر في المركز مؤهل وخاضع لدورات مختصة تأهيلية.
كما طرحت في الجلسة بعض الأمور الخدمية المتعلقة بتوسيع مدخل مزة 86 وإيجاد موقع محولة كهربائية في منطقة الدويلعة.
دمشق– علي حسون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى