لجنة حل قضية “الإسكان والأمة” تفشل والتهم سيدة الموقف

اجتمعت اللجنة المشكلة بموجب مقترح رئاسة مجلس الوزراء والمكلفة بحل الخلاف بين المؤسسة العامة للإسكان ومؤسسة الأمة إثر المؤتمر التاسع والعشرين لنقابة المقاولين، ليخرج الفرقاء –حسب محمد رمضان نقيب المقاولين وعضو اللجنة- بعد نقاشات طويلة شهدت جدلاً وسماع وجهات النظر كان على رأسها وضع اللوم من قبل مؤسسة الإسكان على مؤسسة الأمة في جملة المشكلات الحاصلة دون التوصل إلى حل ونتيجة ما، كما أوصى كتاب رئاسة مجلس الوزراء.
ومع أن تسريبات الاجتماع الذي مُنعت الصحافة من حضورة تقول بأن نقابة المقاولين تحفظت على بعض الإجراءات التي اعتبرتها كيدية، إلا أن الدكتور نظمت عباس مدير عام مؤسسة الأمة أكد أنه رغم كل المراسلات والنقاشات المتعددة لم يتم التوصل إلى تبديد الخلافات، فالمشكلة ليست قائمة على تنفيذ العقود فحسب بل هناك فقدان للأيدي العاملة وللمواد الداخلة في التنفيذ إضافة إلى مشكلة ارتفاع الأسعار الجنوني وهذا ما لم تعترف به “الإسكان” تجاه العقود المنوطة بالمؤسسة.
وبيّن عباس أن عقود المؤسسة لم تزد عن 15% وبالرغم من ذلك تم سحب ثلاثة عقود بيوم واحد مع العلم أن نسبة تنفيذ أحدها وصلت إلى 85%.
دمشق– البعث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى