“المجموعات الإرهابية” تمنع وصول المواد الغذائية إلى دير الزور وتفرض أتاوات على الشاحنات

قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دير الزور كمال الضللي إن المجموعات الإرهابية تقوم حالياً بمنع دخول المواد الغذائية والاستهلاكية إلى المحافظة، ومنع حركة السفر من المحافظة وإليها، وقامت بإجبار عدد من حافلات نقل الركاب على العودة من حيث أتت.
وأكد الضللي في اتصال هاتفي مع “البعث” أن تلك المجموعات تقوم بفرض أتاوات مرتفعة جداً على أصحاب الشاحنات، ما أدى إلى رفع أسعار المواد الغذائية في الأسواق من جهة وتعطيل مصلحة الناس من جهة ثانية، ولاسيما أولئك الذين يريدون الالتحاق بأعمالهم في المحافظات الأخرى بعد عطلة العيد أو متابعة بعض المعاملات أو مراجعة مؤسسات أو مشافٍ أو أطباء للعلاج في العاصمة دمشق.
من جهته أشار مدير فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية أسامة شباط إلى قيام الفرع بطرح كمية جديدة من المواد الغذائية وغير الغذائية في الصالات التابعة للفرع من نوعيات جيدة وأسعار منافسة، في وقت قال مدير فرع مؤسسة الخزن والتسويق لؤي اسماعيل إن الصالات التابعة للفرع تحوي مختلف المواد اللازمة للمستهلكين وبأسعار أقل من مثيلاتها في الأسواق بنسبة 25%.
وفي سياق متصل بيـّن مدير فرع المخابز الآلية سامر عبود أن المخابز تعمل بكامل طاقتها ومستلزمات العمل متوافرة، وقد تم توزيع كمية جيدة على الأفران العامة والخاصة، بعد أن تم تأمين كمية من الطحين عن طريق بعض المطاحن الخاصة في المحافظة، وذلك بعد خروج مطحنة المحافظة من الخدمة بسبب انقطاع التيار الكهربائي عنها نتيجة الأضرار التي ألحقتها المجموعات الإرهابية المسلحة بها وتوقف هذه المحطة عن العمل.
أما مدير الصحة بالمحافظة الدكتور عبد العبيد فقد بيّن أن مشفى الأسد ومستوصف حي القصور بمدينة دير الزور يعملان على مدار الساعة، وتم توزيع المناوبات على الكوادر الطبية فيهما، إضافة إلى تأمين مختلف أنواع الأدوية الإسعافية والنوعية.

دير الزور- عارف العلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى