توطين تقانات التشييد السريع وتطوير بحوث الطاقة البديلة

أكد الباحثون والخبراء المشاركون في المؤتمر الهندسي حول “إعادة الإعمار والتنمية المستدامة” في جامعة تشرين ضرورة دعم برامج توطين تقانات التشييد السريع وفريق العمل المشكّل في وزارة الأشغال العامة بهذا الخصوص بكل الإمكانات اللازمة، وتوسيع تواصله مع الشركات الوطنية وضم كلية الهندسة المدنية في جامعة تشرين إلى فريق العمل، ووضع دفاتر شروط ومواصفات خاصة في مراكز الإقامة المؤقتة مع إنجاز تشريعات خاصة بالبناء لمرحلة إعادة الإعمار، وتشكيل لجنة مختصة لتقويم تقانات البناء المستخدمة في إعادة الإعمار وتصنيفها، ودراسة إمكانية استثمار المخلفات الناجمة عن الأزمة بحيث تتم إعادة تدويرها واستخدامها. وأكدت التوصيات على إنجاز مخطط لتوضع مواد البناء وخطط استثمارها وفق المعايير البيئية وأهمية إعادة الإعمار وفق نظم التخطيط الإقليمي والتوسع في تطوير بحوث تأمين الطاقة البديلة وتوسيع مجالات استخدامها.
اللاذقية- البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *