الحظر الروسي يضرّ بصادرات أوروبا

حثّ وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت الأوروبيين على تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات للتغلب على تأثير القيود الروسية على واردات الغذاء من الغرب.
وقال سميث: إنه يبحث عن أسواق بديلة لمنتجات زراعية مثل التفاح الألماني في مناطق مثل أمريكا الجنوبية والصين.
الجدير ذكره أن أوروبا تواجه اضطراباً في أسواق الغذاء بسبب القيود على الواردات التي فرضها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
ويشار إلى أن الحظر الروسي المفروض لمدة عام هو ردّ على عقوبات اقتصادية غربية، وتشمل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والفاكهة والخضراوات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *