الفئة الأهم

تمكن نادي الشرطة من إثبات أن قواعده الكروية بخير بعد أن تمكن من التتويج بلقب بطولة دمشق للناشئين متفوقاً على أندية لها ثقلها مثل الوحدة والجيش، حيث نجح في تحقيق نتائج لافتة، وتمكن من الظفر باللقب، ولم يقتصر الأمر على فريق الناشئين، بل امتد لفريق الشباب الذي فرض نفسه رقماً صعباً في الدوري، ونجح في بلوغ التجمع النهائي متصدراً لمجموعته.

وبكل تأكيد فإن هذه النتائج لم تأتِ من فراغ، بل كانت حصيلة اهتمام حقيقي من إدارة النادي التي بدأت تعتمد على مواهب النادي بعيداً عن أمور الاحتراف، والاعتماد على اللاعبين الوافدين من خارج النادي، فنتائج فريق الرجال لهذا الموسم تبدو مرضية ومنطقية بالنظر للفوارق الفنية والمالية مع أندية الصدارة بانتظار السنوات القليلة المقبلة التي ستشهد حتماً دخول الشرطة كمنافس حقيقي على الألقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة