الفن التشكيلي السوري في دار الأسد

منحت سورية الإنسانية الكثير من المبتكرات الحضارية والثقافية، يشهد على ذلك الأوابد المنتشرة على مجمل مساحتها، والتي أضافت الكثير للمعرفة الإنسانية وغيرت معطيات التاريخ وطريقة فهمه وقراءته، مقدمة بذلك الشاهد تلو الشاهد على أن الحضارة كانت تزدهر على هذه الأرض السورية في حقبة كان العالم خلالها يعيش ظلمات ما قبل التاريخ.
ضمن خطة مديرية الفنون الجميلة في وزارة الثقافة لإقامة فعالية إبداعية وطنية في مجال الفنون التشكيلية تفتتح غداً الأربعاء “أيام الفن التشكيلي السوري” بدار الأسد للثقافة والفنون، في تمام الساعة الخامسة مساءً، ويتضمن الافتتاح فيلما عن الفن التشكيلي، وتكريم مجموعة من الفنانين هم: د. إحسان عنتابي، وحيد مغاربة، نشأت الزعبي، نذير إسماعيل، عبد العزيز علون، نزار علوش، وافتتاح معرض الفنانين الرواد. وبعد غد الخميس سيفتتح في الواحدة ظهراً معرض من مقتنيات وزارة الثقافة في صالة الشعب.
والسبت المقبل يفتتح معرض الخريف السنوي ويتضمن “تصوير- نحت- غرافيك أعمال تجريبية” في خان أسعد باشا في الساعة الواحدة ظهراً.
والثلاثاء المقبل سيخصص للمعرض السنوي “خط عربي- تصوير ضوئي خزف في مكتبة الأسد الساعة الواحدة ظهراً.
وستشارك الصالات الخاصة بمعارض متنوعة طيلة فترة الفعاليات، كما سيتم إقامة ندوات ثقافية في مكتبة الأسد.
وتتضمن الاحتفالية أيضا ورشاً تفاعلية ستقام في كليات ومعاهد ومراكز الفنون في المحافظات ومراكز الفنون التابعة لوزارة التربية من خلال إقامة ورشات للأطفال وتتشيط المدارس.
تستمر الفعاليات لغاية 20 /12/2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى