رشوحات السدود ضمن الحدود الطبيعية

الرقة- حمود العجاج

أكد المدير العام لسد الفرات المهندس غياث اليوسف أن نقص المنسوب المائي في بحيرة الأسد انخفض إلى المترين بعد أن كان 4 أمتار. ومن المتوقع أن يصل منسوب البحيرة إلى الحد الأعلى مع نهاية فصل الشتاء الحالي.

وأضاف اليوسف أن الغزارة في سد الفرات لم تتأثر، حيث بقيت بين 200-220 مترمكعب بالثانية.. كما أن بحيرتي سد تشرين والبعث ممتلئتان.

ولفت مدير عام السد إلى أن المجموعات (العنفات) ال (6) في سد تشرين تعمل بشكل تام، أما في سد البعث فهناك مجموعتان جاهزتان من أصل 3 مجموعات. و هناك 3مجموعات  في سد الفرات تعمل بانتظام، والمجموعة الرابعة قيد التجهيز من أصل عدد المجموعات البالغة 8 عنفات. مشيراً إلى أن هناك أعمال مراقبة للرشوحات والتسربات في السدود بسبب حفر الأنفاق التي حفرها الإرهابيون والقذائف التي كانوا يطلقونها. وهذه (الرشوحات) ضمن الحدود الطبيعية ولا تشكل أية مخاطر على السدود.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى