في الطريق إلى مياه الريف الشرقي المحرر.. واقع عطش وارتواء مشروع

الرقة– محمود البعلاو

منذ بداية تحرير الريف الشرقي لمحافظة الرقة على يد أبطال الجيش العربي السوري، سارعت المؤسسة العامة لمياه الرقة إلى تشغيل منشآتها وتأهيل مشاريعها المتوقفة في الريف المحرّر، في وقت عملت على تعزيز التواصل والتنسيق مع الجهات ذات الصلة والأخرى الدولية للتعاون والتنسيق في حسن العمل.

ويشير المهندس محمود الموسى مدير مياه الرقة في لقاء مع “البعث” إلى جملة الأعمال التي تمّ تنفيذها، منها تشغيل خمسة مشاريع في كل من (السبخة، البوحمد، معدان، زور شمر، شنان)، بدءاً من 11/12/2017، لافتاً إلى أن هناك مشاريع في كل من (الرتبة– السبخة– الجبلي– الشريدة الغربية– الشريدة الشرقية) وجميع هذه المناطق تصلها المياه لمدة /8/ ساعات لكل منطقة مرة كل /3/ أيام. أما قرى (زور شمر– غانم العلي– القسم الشرقي من الجبلي) فهذه المناطق تصلها المياه مرة كل /3/ أيام، علماً أن المشروع يعمل بشكل يومي، ويتم توزيع المياه بأدوار لكل منطقة، ويوجد نقص في المياه في بعض نقاط هذه التجمعات.

أما محطة المغلة فهي تعمل بطاقة إنتاجية /500/م3/سا ولمدة /10/ ساعات يومياً، ومقسّمة إلى منطقتين، توزع المياه فيها بأدوار بحيث يتمّ توجيه المياه إلى كل منطقة مرة كل ثلاثة أيام، كما توجد تجمعات لا تصلها المياه وهذه المشكلة قديمة قبل الأزمة، حيث توجد مشكلات في خطوط الضخ الرئيسية وهي بحاجة إلى عمليات استبدال، علماً أنه تمّ استبدال جزء منها ولم يتمّ الانتهاء من العمل (البوحمد– 7 نيسان– النميصة– الجابر– معدان /الجزء الغربي/).

وفي محطة معدان حيث تغذي المحطة كلاً من معدان وسويدا والتجمعات الصغيرة القريبة من المحطة بمعدل /10/ ساعات يومياً ولمدة يومين من كل ثلاثة أيام. والمناطق التي تعاني من نقص المياه هي: الشطي وحي الرومان في الجزء الغربي من معدان، وهذه المشكلة قديمة وحلّها يتم من خلال تشغيل محرك مسرع على الخزان الأرضي في مقر الوحدة، علماً أن هذا المشروع قد تمّ تبنيه من قبل الصليب الأحمر.

وعن حال المشاريع أكد مدير المؤسسة أن مشروع معدان يحوي /4/ مجموعات ضخ عامودية، /3/ منها جاهزة وعاملة ومجموعة واحدة بحاجة إلى إصلاح، وتم نقلها إلى حلب بهدف الصيانة والإصلاح. ومشروع البوحمد يحوي ثلاث مجموعات ضخ وبحالة فنية جيدة. ومشروع زور شمر يحوي مجموعتي ضخ وبحالة فنية جيدة. أما مشروع السبخة فيحوي خمس مجموعات ضخ /3/ عاملة /2/ احتياط وبحالة فنية جيدة.

وعن مشاريع المؤسسة الحالية، أشار الموسى إلى أنه تمّ الانتهاء من استكمال أعمال البئر الارتشاحي في غانم العلي، كما تمّ التعاقد على توريد مجموعة ضخ عامودية لبئر غانم العلي الذي في حال تشغيله سيخفّف العبء عن مشروع زور شمر، وبالتالي هو الحل الجذري لمشكلات نقص المياه في زور شمر وغانم العلي، وأن هذا المشروع حسب العقد المبرم مع المتعهد سيكون جاهزاً للخدمة قبل نهاية هذا العام كحدّ أقصى، علماً أنه توجد متابعة يومية لهذا المشروع لوضعه بالخدمة خلال أقصر مدة زمنية. وتمّ طرح ثلاثة إعلانات لكلّ من خط مياه الجابر والنميصة وخط الخميسية وتجمع الفناخ، والتعاقد على صيانة شبكات المياه في نقاط محدّدة في كل من الريفين الغربي والشرقي لتحسين واقع المياه في الشبكات، وتمّت المباشرة من قبل المتعهد الذي يقوم حالياً بتأمين مستلزمات العمل. أيضاً تم التعاقد مع مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية متاع /9/ لاستبدال خط ضخ السبخة بقيمة /341525000/ ليرة بطول /3/ كم وقطر /450/ مم بولي اتيلين ضغط /16/ بار من المحطة إلى الطريق العام والمشروع قيد الإنجاز حالياً.

وفيما يتعلق بالمشاريع التي تنفذها المنظمات الدولية في الريف المحرر، تمّت إعادة تأهيل محطة زور شمر بشكل كامل من قبل الصليب الأحمر النرويجي لتأمين مجموعتي ضخ ومجموعة توليد كهربائية وكافة التوصيلات اللازمة ومستلزمات التشغيل وتمّ الانتهاء من هذا المشروع، فضلاً عن محطة السبخة حيث يقوم الصليب الأحمر بالعمل على إضافة مجموعتي ضخ وكذلك تشغيل مضخة على قناة الري داعمة لمحطة السبخة. وقد تمّ تقديم مجموعة توليد كهربائية سابقاً /350 ك ف أ/ والعمل حالياً مباشر به وسيتمّ الانتهاء منه خلال مدة أقصاها شهر. وفي محطة شنان تمّ اعتماد تشغيل مشروع من قناة شنان من قبل منظمة العمل ضد الجوع، وسيتم الانتهاء من هذا المشروع قبل نهاية العام الحالي. وتم تقديم تجهيزات من قبل منظمة الصليب الأحمر النرويجي لمشروع معدان مجموعة توليد كهربائية /650/ ك ف أ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى