تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في المناظرات الفكرية دخل الله: تعزيز الحوار والتركيز على النوعية

تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في المناظرات الفكرية  دخل الله: تعزيز الحوار والتركيز على النوعية

دمشق- البعث:

أكد عضو القيادة المركزية للحزب، الرفيق الدكتور مهدي دخل الله، رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام المركزي، أهمية تعزيز الحوار بين المشاركين في المناظرات الفكرية، مبيناً دور ذلك في زيادة المعارف العلمية، ما يعزّز التواصل الفعّال والقدرة على التأثير لدى المشاركين.

وبيّن الرفيق دخل الله، خلال حضوره حفل تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، في المناظرة الفكرية المركزية التي يقيمها مكتب الإعداد المركزي، أنه تمّ الاستماع إلى مجموعة من المقترحات التي تدعو إلى تطوير هذه التجربة، مشيراً إلى أن حزب البعث اليوم هو حزب جماهيري، وأكد أن القيادة الحزبية تريد في إطار هذا الكم الكبير من المنتسبين، أن تبحث عن النوعية، لافتاً إلى ضرورة إيجاد رفاق حزبيين مثقفين قادرين على العطاء، معتبراً أن هذه المناظرات التي يتم تنظيمها بشكل دوري تعتبر معياراً لاختيار الكيف من الكم.

وأوضح الرفيق دخل الله أنه يوجد اهتمام كبير من القيادة الحزبية في هذه المناظرات وبشكل خاص اهتمام من الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد، مبيناً أهمية التركيز على اختيار الرفاق المتميزين من الكوادر الحزبية القادرين على التواصل مع الآخرين.

وكان فريق فرع جامعة دمشق للحزب حصل على المركز الأول في المناظرة، وفريق فرع طرطوس على المركز الثاني، أمّا فريق فرع حلب، فقد احتل المركز الثالث.

وقدّم الرفاق المشاركون في المناظرة، من فروع الحزب كافة،مقترحات متنوعة دارت حول آلية تطوير الآلية التي يتمّ من خلالها إقامة المناظرات بشكل دوري، مطالبين بضرورة الخروج عن النمط الكلاسيكي القديم، والاعتماد على مستوى أعلى بهدف تعزيز الملكات الحوارية والثقافية لديهم.

وأقيمت المناظرة الفكرية المركزية في الفترة ما بين 17 – 18 تشرين الأول الجاري عام 2019، والتي اختتمت فعالياتها، أمس، وتمّ تكريم الفرق التي حصلت على المراكز الثلاثة الأولى، وتكريم الرفاق المتميزين فيها أيضاً.

وكان عدد الفرق الحزبية المشاركة في المناظرة الفكرية 20 فريقاً، وهي: دمشق، جامعة دمشق، ريف دمشق، جامعة البعث، حمص، درعا، السويداء، القنيطرة، اللاذقية، طرطوس، جامعة تشرين، حماه، إدلب، حلب، جامعة حلب، الرقة، دير الزور، الحسكة، قوى الأمن الداخلي، وفريق إدارة المخابرات العامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة