بدء إعادة ترميم مشفى التوليد بدرعا

 

درعا – دعاء الرفاعي
تعرّض مشفى التوليد في مدينة درعا مثل غيره من المشافي والمرافق العامة للتدمير والنهب من المجموعات الإرهابية المسلحة طوال سبع سنوات. وبعد تحرير المحافظة من رجس الإرهاب سعت الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني إلى إعادة تأهيل وترميم أقسام عديدة منه والتوسع بتقديم خدمات شاملة للمواطنين، كان آخرها العمل الذي بدأت به الهيئة مطلع العام الحالي بالتعاون مع منظمات دولية وهو إعادة ترميم وتأهيل مشفى التوليد المحاذي للمشفى الوطني بكلفة تصل إلى ٥٠٠ مليون ليرة تشمل عزل أسطح وتعزيلاً وغيرها من أعمال الصيانة وإعادة تأهيل الشبكة الكهربائية.
وأشار رئيس الهيئة الدكتور بسام الحريري إلى أن المشفى يسعى لتقديم خدمات أشمل للمواطنين عبر إعادة تشغيل أقسام وترميمها بشكل جزئي أو كلي حسب الضرر الحاصل، ولفت الحريري إلى أن إعادة تأهيل مشفى التوليد من شأنها تخفيف الضغط على قسم التوليد الذي أحدث مؤخراً ضمن المشفى، وكان أحد أهم أسباب الإقبال على المشفى خلال السنوات الماضية نتيجة الظروف الاجتماعية والمادية للمواطنين وتطور الخدمات التي يقدمها المشفى، مؤكداً أن مشفى التوليد تعرض خلال سنوات الحرب إلى أضرار جسيمة سواء لجهة البناء أم لجهة التجهيزات، مبيّناً أن هذا المشفى بعد إعادة تأهيله سيتمكن من استقبال كل الحالات النسائية وإجراء العمليات القيصرية واستئصال الرحم والأورام ومراقبة الحوامل، إضافةً إلى إجراء الولادات الطبيعية وغيرها، وخاصة أن بناء المشفى يتكون من 4 طوابق ويحتوي على عيادة نسائية وعيادة إيكو وقسم إسعاف وتنظير عنق رحم وأرشيف خاص بالتوليد، وغرفتي مخاض وغرفتي عمليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *