بطلتنا الواعدة هند ظاظا تواصل تحضيراتها للأولمبياد و تعد بالأفضل

استطاعت بطلتنا الواعدة هند ظاظا فرض نفسها بقوة، ليس فقط على الساحة المحلية، بل تعدتها للعربية والآسيوية، على أمل أن تواصل صعودها للوصول نحو العالمية، فقد تمكنت بنت الأحد عشر ربيعاً بجدارة من انتزاع بطاقة التأهل لتمثيل سورية والعرب في اولمبياد طوكيو المقبل بعد أن فازت بذهبية غرب آسيا بكرة الطاولة التي جرت في العاصمة الأردنية (عمان).

البطلة ظاظا أكدت “للبعث” أنها لم تنقطع عن التمارين منذ تأهلها للاولمبياد وحتى الآن، وذلك مع الالتزام بالإجراءات الوقائية قائلة: بفضل توجيهات رئيس الاتحاد الرياضي العام، لم أنقطع عن التدريبات رغم التوقف، فتم تأمين كافة المستلزمات من تمارين ومكان إقامة وفق الشروط الصحية المناسبة، ولابد من شكر مدربي أدهم الجمعان الذي يعود له الفضل باكتشاف موهبتي، واستطاع أن يعمل بكل حرص ومهنية منذ أن كان عمري ٥ سنوات حتى الآن، فأول بطولة محلية حققتها عام ٢٠١٤ كانت بإشرافه، وحالياً أنا مصنفة كبطلة لسورية بكل الفئات العمرية: (براعم- واعدات- شبلات- ناشئات- سيدات)، كما تم اختياري عام ٢٠١٩ من قبل الصحافة والإعلام الرياضي كأفضل رياضية واعدة في سورية.

وبيّنت ظاظا أنها تستعد بشكل قوي وجدي من أجل المشاركة في اولمبياد طوكيو المقبل، ولكن تواجهها مشكلة تأمين المعسكرات الخارجية، والاحتكاك بالمدارس المختلفة، على أمل أن يتم تلافيها في المستقبل من قبل اتحاد كرة الطاولة والقيادة الرياضية بعد انتهاء أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

أما عن أهم ما حققته ظاظا منذ أن بدأت أول مشاركة خارجية وحتى الآن فتقول: أول مشاركة لي كانت في بطولة الأمل التي جرت في قطر، أما أفضل النتائج لي فكانت ذهبية غرب آسيا للأمل عام ٢٠١٨ في الأردن، ورابع آسيا في تايلاند، وبرونزية في بطولة سلطنة عمان الدولية للناشئات والشبلات تحت ١٢ سنة عام ٢٠١٨، وفضية في بطولة البحرين الدولية عام ٢٠١٩ تحت ١٤ سنة، وذهبية الفرق للناشئات عام ٢٠١٩، وذهبية الفرق للواعدات تحت ١٢سنة، والشبلات تحت ١٥سنة، والناشئات عام ٢٠١٩ في الأردن.

ونوّهت ظاظا في ختام حديثها إلى أن طموحها بالمستقبل رفع علم الوطن في المحافل الدولية، وتحقيق ميدالية أولمبية في الاولمبياد بعد القادم عام ٢٠٢٤.

الجدير بالذكر أن هند ظاظا تأهلت لاولمبياد طوكيو المقبل بعد أن جاءت أولاً في بطولة غرب آسيا، فخسرت أولى مبارياتها أمام البحرينية مريم العالي (٣-٤)، ثم فازت على العراقية سجى مجيد (٤-٠)، وعلى الأردنية براء الوديان (٤-١)، وفازت في الدور نصف النهائي على الأردنية سوار أبو يمن (٤-٣)، وفي المباراة النهائية فازت على اللبنانية ماريان سهاكيان (٤-٣).

عماد درويش

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى