ديون الأسواق المبتدئة تتجاوز 120% الناتج المحلي

ارتفعت ديون الأسواق المبتدئة إلى مستوى قياسي جديد عند 121 % من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من العام، إذ هرعت الحكومات إلى الاقتراض لدعم تعافيها من جائحة فيروس كورونا، وقال معهد التمويل الدولي: إن الرقم، وهو متوسط مرجح إلى الناتج المحلي الإجمالي، ارتفع ست نقاط مئوية في النصف الأول من العام، وهو ما جاء على خلفية الزيادة الكبيرة للدين الحكومي إلى 1.4 تريليون دولار في الربع الثاني.

الأسواق المبتدئة هي اقتصادات نامية تعتبر أصغر وذات مخاطر أكبر من اقتصادات الأسواق الناشئة، وقال المعهد في مذكرة: إنه أجرى مسحاً شمل 29 دولة زادت معدلات الدين في 26 منها على مدار العام المنقضي، وفي مقدمتها البحرين وسلطنة عمان وبيرو والسلفادور، وفي المقابل قال المعهد: إن جمهورية الكونجو وجمهورية الدومنيكان وكازاخستان قلصت معدلات الدين.

وكتبت الخبيرة الاقتصادية لدى المعهد خديجة محمود في التقرير “مع استمرار تضرر الاقتصاد العالمي من تأثير جائحة كوفيد-19 ونزوح المحافظ إلى الأسواق الناشئة، تتفاقم مواطن الضعف الموجودة على صعيد الاقتصاد الكلي وعلى الصعيد الاجتماعي. كان لانخفاض أسعار السلع الأساسية وضعف إيرادات التجارة والسياحة أثر أيضاً. هذه الأوضاع السلبية تدفع معدلات الدين العالمية إلى مستويات قياسية جديدة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *