مخبز جديد في حمص والتأكيد على جودة الرغيف

حمص- البعث

أكد طلال البرازي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك على خطة الحكومة لتحسين جودة الرغيف، وواقع المخابز من الناحية الفنية، وتأمين الطحين المناسب لإنتاج الرغيف الجيد، وأن الدور الأساسي هو للرقابة التموينية على المخابز الخاصة، إضافة لتعاون المجتمع المحلي لمتابعة صناعة الرغيف بمواصفات ونوعية جيدتين، مشدداً خلال افتتاح مخبز الزهراء الآلي في حمص على أهمية مكافحة تهريب مادة الدقيق التمويني.

من جهته أوضح مدير المؤسسة السورية للمخابز زياد هزاع بأن المخبز الجديد يعمل كمرحلة أولية بطاقة إنتاجية قدرها ٨ أطنان يومياً، ويمكن زيادة هذه الكمية لتصل إلى ١٣ طناً يومياً اذا اقتضت الحاجة، مشيراً إلى وجود خطة لدى المؤسسة لتحديث خطوط الإنتاج في الأفران الاحتياطية لتحسين جودة رغيف الخبز، وعن نظام الإشراف في مخبز الزهراء بيّن هزاع أن هذا النظام يعمل به في المؤسسة السورية للمخابز، ويمتاز بالمرونة، حيث يشرف أحد موظفي المؤسسة على إدارة المخبز الاحتياطي، ولكن نتيجة نقص اليد العاملة يتم تأمين عمال للمخبز من القطاع الخاص، ونفى مدير السورية للمخابز وجود استثمار أو تعهيد لمخبز الزهراء.

من جانبه مشرف المخبز عبد الرحمن عيد بيّن أن المخبز ينتج ٨٢٠٠ ربطة خبز بوزن ١١٠٠ غرام موزعة على ٦٣ معتمداً في أحياء: الزهراء- العباسية- الأرمن- السبيل، وهذه الكمية قابلة للزيادة في حال اقتضت الحاجة لذلك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى