إغلاق الريكارات بغرض سقاية المزروعات..!

درعا- دعاء الرفاعي

تعاني بلدة خربة غزالة إحدى أهم البلدات في ريف درعا الشمالي مشكلات خدمية، أهمها الصرف الصحي، وتتمثل المشكلة الكبرى -وفق ما أكده الأهالي- في مشروع الصرف الصحي الذي بات يشكل خطراً على حياة المواطنين من الناحية الصحية بسبب انسداد الخط المحوري الممتد من قرية المليحة الشرقية إلى داعل، وتعرّضه للتخريب والانسداد عند خربة غزالة، الأمر الذي أدّى إلى فيضان مياه الصرف الصحي في مجرى الوادي واختلاطها بمياه الشرب النظيفة، مطالبين الشركة بضرورة توسيع هذه الشبكة ومعالجة الأعطال في الخط تجنباً لحدوث الأوبئة، حيث يمتد خط الصرف الصحي المحوري من المليحة الشرقية، مروراً بالحراك والصورة وعلما وخربة غزالة وداعل، وأضاف الأهالي أنه تمّ الطلب عن طريق المحافظة بضرورة تعزيل الخط وتمّ منح العقد لمتعهد وفتح بعض الريكارات وترميم البعض الآخر بسبب تعرضها للتخريب والتكسير، ولكن الوضع بقي كما هو دون أي تغيير يذكر!.

المهندس رزق محاميد مدير شركة الصرف الصحي في محافظة درعا، بيّن أن الشركة تعمل جاهدة وبشكل شبه شهري على تعزيل وتنظيف مجرى الخط بما يضمن عدم انسداده، ولكن ما يحصل أن بعض المزارعين يقومون بإغلاق الريكارات بالحجارة والصخور بغرض سقاية المزروعات بمياه الصرف الصحي، مؤكداً أن كل عملية تعزيل تكلف الدولة ما يقارب 5 ملايين ليرة، وأن الشركة لا تألو جهداً في سبيل مساعدة الأهالي الذين لابد لهم من لعب دورهم في حماية هذه المشاريع، وعدم السماح للبعض منهم بتخريب ما تحاول الجهات المعنية إصلاحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *