حزمة من مشروعات عمرانية وتنظيمية بريف دمشق

ريف دمشق – عبد الرحمن جاويش

تعتزم محافظة ريف دمشق تنفيذ حزمة من المشروعات العمرانية والتنظيمية تستهدف تنظيم ما أمكن من المناطق العشوائية في أرجاء المحافظة، وذلك حسب الأولويات والإمكانيات المتوفرة، وقد بدأت المحافظة بإعداد خطة إستراتيجية من شأنها أن تعيد البناء المحدث والمتطور للمناطق التي شهدت الحرب والدمار  وخاصة في مناطق السكن العشوائي ولاسيما التي ازدادت كثافتها السكانية بعد نزوح الأهالي من المناطق التي تدمرت منازلها.

 وأوضح مدير التخطيط الإقليمي ودعم القرار في محافظة ريف دمشق المهندس عبد الرزاق ضميرية أن المشروعات الإستراتيجية التي ستبدأ المحافظة بتنفيذها تعود بالنفع لجميع المواطنين بغرض تحسين الواقع الخدمي والسكني، ولاسيما لجهة الحفاظ على حقوق المواطنين السكنية، والحفاظ على البيئة العمرانية بطريقة بناء حديثة، على أن يتم العمل بمشاريع التنظيم والتخطيط بشكل سليم ومختلف ومبرمج خلال برنامج زمني قصير للوصول إلى مساكن صحية ومريحة و مناسبة للبيئة الاجتماعية للمواطن.

وأشار ضميرية إلى أنه تم توقيع عقود جديدة من الدراسات لعدد نت المخططات التنظيمية للمناطق التي طالها الإرهاب و الدمار وخاصة مناطق الحجر الأسود و يلدا و الدخانية و داريا وذلك ضمن خطة تنظيم المشروع الدراسي التي تعمل المحافظة به في مدينة داريا بمساحة إجمالية 850 هكتارا، وهناك دراسة في بلدة سبينة لمساحة 100 هكتار، وأيضا منطقة الدخانية التابعة لجرمانا بمساحة 15 هكتار، وتم مؤخرا رصد الاعتماد المالي لهذه الدراسات من وزارة الإدارة المحلية، وتم استلام المرحلة الأولى من الدراسات في هذه المناطق علما أنه سيتم العمل من خلال شركات حكومية مما سيفتح الباب للاستثمار مع جميع الأطراف التي تهتم بالتنظيم و إعادة الأعمار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *