وفاة رجل وطفل جراء دهسهما بسيارتين تابعتين لمسلحي ميليشيا (قسد)

توفي رجل وطفل في الرابعة من عمره في حادثتي دهس منفصلتين من قبل مسلحي ميليشيا (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي أثناء قيادتهم سيارات عسكرية في مناطق انتشارهم شرق القامشلي بريف الحسكة.

وذكرت مصادر محلية أن “رجلاً في العقد الثالث من العمر من أهالي قرية الرحية السودة توفي في حادثة دهس بسيارة عسكرية تابعة لميليشيا (قسد) عند حاجز قرية النعمتلي شرق مدينة القامشلي”.

وفي السياق أفادت مصادر من بلدة الدرباسية في ناحية رأس العين بأن “سيارة عسكرية كان يقودها أحد مسلحي (قسد) بسرعة كبيرة بين شوارع البلدة دهست طفلاً في الرابعة من العمر ما أدى إلى وفاته بينما لاذ المسلح بالفرار”.

وتشهد مناطق انتشار ميليشيا (قسد) انفلاتاً أمنياً يهدد حياة المدنيين حيث تقوم بحملات دهم وتفتيش للمنازل وخطف للشباب لزجهم في معسكرات التجنيد القسري إضافة إلى استيلائها على عدد من آبار النفط في منطقة الجزيرة ومحاصيل الحبوب والقطن.

في الأثناء، أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي رتل شاحنات محملاً بمواد لوجستية من الأراضي العراقية لدعم قواعدها العسكرية بريف الحسكة.

وذكرت مصادر محلية من ريف اليعربية أن رتلاً مؤلفاً من 48 شاحنة تبريد تحمل مواد لوجستية دخل في ساعة متأخرة من الليل عبر معبر الوليد غير الشرعي ترافقها 4 مدرعات عسكرية قادمة من الأراضي العراقية لدعم قواعد الاحتلال الأمريكي بريف الحسكة.

وتعمد قوات الاحتلال الأمريكي إلى تدعيم وتعزيز قواعدها في منطقة الجزيرة عبر إخراج أرتال من الشاحنات تحمل معدات وآليات وحوامات عسكرية معطلة ومعطوبة إلى قواعدها الرئيسية في الأراضي العراقية وإدخال مواد لوجستية وآليات جديدة ومعدات عسكرية إلى الأراضي السورية عبر معبر الوليد غير الشرعي أو غيره من الممرات غير الشرعية التي تفتحها قوات الاحتلال بالتعاون مع ميليشيا “قسد” في منطقة الحدود بين البلدين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *