ثلاثة شهداء وعشرات الاصابات خلال اشتباكات عنيفة في البلدة القديمة بنابلس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الثلاثاء عن استشهاد المقاومين ابراهيم النابلسي، إسلام صبوح، حسين جمال طه، إضافة إلى 40 إصابة، بينها 4 حرجة، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، بالضفة المحتلة. يُذكر أن النابلسي هو أحد أبرز الشخصيات المُطاردة من قبل جيش العدو الإسرائيلي، حيث نجا من عمليات اغتيال شنتها قوات العدو داخل مخيم جنين.

وسبق أن أعلنت مصادر محلية صباح الثلاثاء عن استشهاد شابان، اثر اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال ومقاومين في البلدة القديمة من مدينة نابلس بعد محاصرة جيش الاحتلال لمنزل. وقال شهود عيان إن “الاشتباكات المسلحة اندلعت بعد اقتحام قوة احتلالية المدينة عند حوالي الساعة السادسة والنصف صباحاً، وحاصرت منزلاً في حي الحلبة من البلدة القديمة. كما اندلعت مواجهات في الشارع الرئيسي”فيصل” للمدينة من الجهة الشرقية أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي باتجاه الشبان الذين رشقوها بالحجارة. وفي السياق، أعلنت سرايا القدس- كتيبة نابلس، تصدي مجاهديها لقوات الاحتلال الإسرائيلي واستهدافه بصليات كبيرة من الرصاص الحي

وسبق أن أعلن الهلال الأحمر بالمدينة أنه نقل 4 إصابات بالرصاص الحي، إصابة باليد واثنتين بالظهر وضعهم متوسط إلى خطر، إضافة إلى إصابة أخرى لسيدة محاصرة في حارة الفقوس بالبلدة القديمة”. وأغلقت قوات الاحتلال التي انتشرت على كل مداخل البلدة القديمة منطقة وسط المدينة -الدوار- فيما رافقت طائرة عمودية العملية العسكرية. وبحسب مصادر محلية بالبلدة القديمة، فإن أصوات انفجارات قوية هزت البلدة القديمة، وسط اقتحام قوات جديدة للمدينة وتعزيزات عسكرية إضافية على مداخل البلدة القديمة.

 12 total views

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى