انقطاع مياه الحسكة ومحيطها لليوم الـ 46 بسبب اعتداءات الاحتلال التركي ومرتزقته

يستمر المحتل التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية انتهاكاتهم واعتداءاتهم على محطة مياه علوك وشبكات الكهرباء المغذية لها، وتحكمهم بعمليات ضخ المياه منها إلى مدينة الحسكة ومحيطها وسط تفاقم مستمر لمعاناة الأهالي في تأمين المياه وذلك لليوم الـ 46 على التوالي.

وبين مدير عام مياه الحسكة المهندس محمود العكلة استمرار ضعف وارد المياه الواصل إلى محطة التجميع الرئيسة في منطقة الحمة غرب الحسكة وذلك بسبب تصاعد التعديات على خط الجر من قبل التنظيمات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في مناطق انتشارهم حيث انخفض وارد المحطة إلى 10 آلاف متر مكعب يومياً فقط من أصل 60 ألفاً وهي الكمية التي يتم ضخها عادة من المحطة بشكل يومي.

وأضاف العكلة أن الحل الوحيد لمشكلة المياه في الحسكة هو إعادة محطة علوك إلى إشراف مؤسسة المياه لضمان استقرار الضخ، إضافةً إلى إزالة التعديات على خطوط التيار الكهربائي المغذية للمحطة وخط جر المياه من قبل التنظيمات الارهابية المدعومة من النظام التركي التي تهدر كميات كبيرة من المياه لأعمال خاصة بهم أو بقصد التخريب وهدرها في الأراضي وحرمان الأهالي منها.

إلى ذلك تستمر الإجراءات الحكومية للتخفيف من معاناة الأهالي بظل استمرار قطع المحتل التركي للمياه، حيث تقوم مؤسسة المياه بالتعاون مع المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية بنقل مياه الشرب إلى مركز المدينة وتعبئة الخزانات المنتشرة في الشوارع إضافة إلى تشغيل 14 محطة تحلية داخل مركز مدينة الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى