انطلاق مهرجان سان سيباستيان السينمائي بدورته السبعين

انطلق مهرجان سان سيباستيان السينمائي بدورته السبعين يوم الجمعة في ظل غياب الممثلة الأمريكية غلين كلوز التي كان يُفترض أن ترأس لجنة التحكيم لكنّها اعتذرت لأسباب “عائلية طارئة”.

ويتنافس 17 فيلماً في دورة المهرجان هذه التي تكرّم الممثلة الفرنسية جولييت بينوش والمخرج الكندي ديفيد كروننبرغ اللذين سيحصلان على جائزتين فخريتين عن مجمل أعمالهما.

أبرز الأفلام المشاركة
وتضم لائحة الأعمال المتنافسة بشكل رئيسي أفلاماً أمريكية لاتينية وأخرى إسبانية كـ “موديلو 77” الذي افتُتح المهرجان الجمعة بعرضه، ويتناول الفيلم الذي تولى إخراجه الإسباني ألبرتو رودريغيث قصة مجموعة من السجناء يطالبون بالعفو عقب وفاة الديكتاتور فرانكو عام 1975.

ومن بين الأفلام التي تتنافس في المهرجان المُقام في مدينة سان سيباستيان الواقعة في إقليم الباسك (في شمال إسبانيا)، فيلم “لو ليسيان” الفرنسي للمخرج كريستوف أونوريه ومن بطولة جولييت بينوش وفينسان لاكوست، ويتناول العمل قصة مراهق يبلغ 17 سنة تتغيّر حياته بصورة جذرية.

وكان مقرراً أن ترأس غلين كلوز المهرجان الذي يقام بعد مهرجانات كان وبرلين والبندقية، إلا انها أعلنت الثلاثاء عدم تمكنها من المشاركة لأسباب “عائلية طارئة”.

وتحمل بطلة “دينجروس لييزونز و”ذي ستيبفورد وايفز” و”101 دالميشنز” البالغة 75 عاماً مع الممثل بيتر أوتول الرقم القياسي في عدد الترشيحات للأوسكار، وحصلت خلال مسيرتها الفنية التي بدأت عام 1982 على ثلاث جوائز “إيمي” وثلاث جوائز “غولدن غلوب”، وتولى رئاسة لجنة التحكيم المنتج الأرجنتيني ماتياس موستيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى