روتين تسويق الحبوب أنتج عفونة “الفساد والسمسرة”

طالب أعضاء مجلس محافظة الحسكة بضرورة الإسراع في تأمين مطحنة أخرى للمحافظة في ظل الحاجة الماسة لإنتاج مادة الطحين وارتفاع سعر ربطة الخبز إلى أكثر من /150/ ليرة سورية في السوق السوداء نتيجة عدم تأمين الطحين من مطحنتي القامشلي والخابور بالحسكة وتراجع إنتاجهما نتيجة الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي الذي يتجاوز /22/ ساعة باليوم الواحد.
كما شدّد الأعضاء خلال انعقاد الدورة العادية الرابعة على ضرورة قمع التجاوزات الحاصلة على شبكة الكهرباء وإلغاء الخطوط المستثناة، في وقت اشتكى كثيرون من وجود إجراءات روتينية في عمليات تسويق الحبوب أدّت إلى تراجع الكميات المسوّقة لمراكز الحبوب وانتشار ظاهرة السماسرة والتّجار الذين استفادوا من هذه الإجراءات. كما طالب الحضور بضرورة تأمين بدائل أخرى لعمليات تخزين الحبوب التي تتمّ في العراء مما يعرضها للتلف نتيجة العوامل الجوية لفترات طويلة.
وفي ملف آخر تمّ التطرق إلى التفاوت الواضح في تسعير الدواء ما بين صيدلية وأخرى، إذ لا توجد هناك أي محاسبة أو متابعة من الجهات المعنية وخصوصا نقابة الصيادلة في ظل عدم توفر الأدوية الإسعافية في المشافي الحكومية وخصوصاً السيرومات.

الحسكة– إسماعيل مطر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى