جلسة حوارية حول الاستئناس الحزبي في فرع طرطوس

طرطوس- وائل علي:

أقامت قيادة فرع طرطوس للحزب لقاء حوارياً مع قيادات شعب صافيتا والمشتى والدريكيش وأمناء الفرق الحزبية وممثلي النقابات المهنية والمنظمات الشعبية العاملة ضمن قطاعها، لتقييم تجربة الاستئناس الحزبي لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.

وأكد رئيس مكتب التنظيم الفرعي الرفيق ابراهيم مرجان أن تعزيز الديمقراطية في الانتخابات هو هدف عملية الاستئناس لاختيار ممثلينا البعثيين لمجلس الشعب، وأن قيادة الحزب تعمل على تقييم التجربة بإيجابياتها وسلبياتها لدراستها والخروج بمعايير لتحسين التجربة مستقبلاً، وأشار إلى إيجابية التجربة في تاريخ الحزب وما أفرزته من حراك سياسي ديمقراطي بين صفوف البعثيين.

وأشار رئيس المكتب الإقتصادي الفرعي الرفيق جمال غزيل إلى ضرورة إبداء أي ملاحظة بكل شفافية حول عملية الاستئناس لأن أي استحقاق وطني سيبنى عليه.

وأكدت رئيس مكتب التربية الرفيقة ندى علي بخصوص تمثيل المرأة إلى أن الحزب هيأ المناخ السياسي والقوانين والأنظمة لتكون المرأة فاعلة في المجتمع وعلينا أن نعزز هذا الدور.

رئيس مكتب النقابات الفرعي الرفيق د.عميد قبلان أكد أهمية التشخيص الصحيح لإيجابيات وسلبيات الاستئناس للعمل على معالجتها في المرحلة القادمة.

وركزت الجلسة الحوارية على تمثيل المرأة والشباب وتأثير المال الانتخابي والإضاءة على السلبيات التي واجهت التجربة كالسرعة في إجراء الانتخابات وتأثير الولاءات المرضية الاجتماعية على حسن سير التجربة وتأثير بعض القيادات الحزبية على مستوى القيادات القاعدية على الرفاق الذين يحق لهم التصويت وغيرها.

وسيتم تقييم نتائج جلسات الشعب في المرحلة الأولى للبدء بالمرحلة الثانية من التقييم على مستوى الفروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *